قابَل بين Vs قابَل ب / على

Page 2 sur 3 Précédent  1, 2, 3  Suivant

Aller en bas

 قابَل بين Vs  قابَل ب / على  - Page 2 Empty Re: قابَل بين Vs قابَل ب / على

Message par منصور le Dim 14 Juil - 19:33

Pris par d'autres activités, mais je passe lire de temps en temps. Je vois que tu es toujours passionné par la langue arabe, et ça fait plaisir !

______________________________________________________




Le clavier arabe sur son ordinateur, cliquer ici.
منصور
منصور

Messages : 2496
Points : 3014
Date d'inscription : 26/09/2013

Revenir en haut Aller en bas

 قابَل بين Vs  قابَل ب / على  - Page 2 Empty Re: قابَل بين Vs قابَل ب / على

Message par منصور le Dim 14 Juil - 20:20

Autre chose, avec la particule بين (entre) on serait plus dans la comparaison, un rapport d'opposition neutre, un balancement.

______________________________________________________




Le clavier arabe sur son ordinateur, cliquer ici.
منصور
منصور

Messages : 2496
Points : 3014
Date d'inscription : 26/09/2013

Revenir en haut Aller en bas

 قابَل بين Vs  قابَل ب / على  - Page 2 Empty Re: قابَل بين Vs قابَل ب / على

Message par Ibn Nacer le Dim 14 Juil - 20:35

Oui moi aussi j'ai eu des hauts et des bas mais je reviens aussi de temps en temps mais j'aurais besoins de révisions et de continuer à apprendre le reste...

منصور a écrit:Autre chose, avec la particule بين (entre) on serait plus dans la comparaison, un rapport d'opposition neutre, un balancement.
Effectivement je pense que si on devait faire une différence subtile entre 1 et 2 ce serait : comparaison (avec بين) Vs confrontation.

Ibn Nacer

Messages : 1999
Points : 2245
Date d'inscription : 04/09/2011

Revenir en haut Aller en bas

 قابَل بين Vs  قابَل ب / على  - Page 2 Empty Re: قابَل بين Vs قابَل ب / على

Message par profdarab le Dim 21 Juil - 8:59

[rtl]السلام على ابن ناصر، وعلى منصور، وعلى كل من سيقرأ ما يلي.
 
[قبل كل شيء أشير إلى أن العنوان الذي تمت الإشارة إليه على الإنترنيت لا ينفتح، وإنما تستقبلنا عبارات من قبيل: "Oops! We ran into some problem".]
 
        بخصوص فعل (قابل) أرى أنه يحسن مراعاة أمور كثيرة منها، على سبيل المثال:
1- الأصل أو الجذر المعجمي المجرد من حروف الزيادة؛
- ورد في ص 51 من ج 5 من معجم "مقاييس اللغة" لابن فارس أن: "(قبل) القاف والباء واللام أَصْلٌ واحدٌ صحيحٌ تدلُّ كلمهُ كلُّـها على مواجهة الشـَّيء للشـَّيء، ويتفرع بعد ذلك."
 
2- الأصل الثلاثي الذي زيدت فيه ألف المفاعلة، وحركات عينه؛
- أورد موسى بن الملياني الأحمدي في ص 285 من "معجم الأفعال المتعدية بحرف" صيغتين لماضي الجذر المعجمي (قبل)، لأولاهما صيغتان في المضارع ومصدر واحد، ولثانيتهما صيغة واحدة في المضارع لكنَّ لها ثلاثة مصادر، وهي كما يلي:
الصيغة الأولى: قَـبَـلَ – يَـقْـبُـلُ و يَـقْـبَـلُ قُـبَـالَـةً.
الصيغة الثانية -ا-: قَـبِـلَ – يَـقْـبَـلُ قَـبَـالَـةً وقُـبْـلَـةً.
الصيغة الثانية –ب-: قَـبِـلَ – يَـقْـبَـلُ قَـبْـلاً.
 
3- صيغة الفعل – موضوع البحث –  في الأزمنة الثلاثة (الماضي والمضارع والأمر)؛
- ورد في ما بين  ص 540 و 546 من ج 11 من معجم "لسان العرب" لابن منظور: "ويقال: قابِلْ نعلك أَي اجعل لها قِبالَيْن...وفي الحديث: قابِلوا النِّعال أَي اعملوا لها قِبالاً."
 
4- بناء الفعل للمعلوم أوالمجهول وضمائره ومشتقاته تذكيرا وتأنيثا (اسم الفاعل واسم المفعول، إلخ.)؛
- ص في ص 73 من ج 6 من معجم "تاج اللغة وصحاح العربية" للجوهري: "...ورجل مقابل، أي كريم النسب من قبل أبويه... وشاة مقابلة: قطعت من أذنها قطعة لم تبن وتركت معلقة من قدم. فإن كانت من أخر فهى مدابرة."
 
5- اشتراكه أو اتفاقه في المعنى مع صيغ صرفية ومشتقات أخرى (فاعل بمعنى فعَل، أو أفعَلَ، أو استفعل)؛
- ورد في ص 426 من ج 6 من معجم "المحكم والمحيط الأعظم" لابن سيدة الأندلسي: " واستقبل الشيء، وقابله: حاذاه بوجهه." وورد بعد ذلك في ص 429: "وأقبله الشيء: قابله به."
- وورد في ص 382 من ج 4 من "المخصص" لابن سيده أيضا: "قَبَلَت الإبل أفواه الوادي: قابَلَتها...وأقبَلْته الشيءَ: قابلته به، وأقبلنا الرِّماحَ نحو القوم: قابلناهم بها...".
 
6- إلى غير ذلك مما يربط بين صيغ الفعل وسياقات استعمالاته ودلالاته على سبيل الحقيقة أو على سبيل الوجوب أو الجواز أو المجاز؛
- الأمثلة على هذا لا تعد ولا تحصى، غير أنني سأثبت هنا مثالا واحد له علاقة بالترادف. قال الصاحب بن عباد في ص 1029 من معجمه "المحيط في اللغة" [ملف PDF]: " وإذا ضَمَمْتَ شَيْئاً إلى شَيْءٍ فقد قابَلْتَه به."
 
7- أخيرا، الفعل المتعدي بنفسه، والمتعدي بواسطة، والمتعدي إلى مفعولين.
- (قابل الفلاحُ الشمسَ – قابل الباحثُ الكتابَ بالمخطوطِ – فابل الجنودُ الأعداءَ السلاحَ = فابل الجنودُ الأعداءَ بالسلاحِ).
 
        لقد استمتعت بتتبع مادة (قبل) المعجمية في مجموعة من معاجم اللغة العربية القديمة – التي أفضلها كثيرا على المعاجم الحديثة – منها أساسا (دون مراعاة أي ترتيب لها):
- "تهذيب اللغة": أبو منصور محمد بن أحمد الأزهري
- "مقاييس اللغة": ابن فارس
- "المحيط في اللغة": الصاحب بن عباد
- "المحكم والمحيط الأعظم": ابن سيدة الأندلسي
- "المخصص": ابن سيده
- "تاج اللغة وصحاح العربية": الجوهري
-  "لسان العرب": ابن منظور
- تاج العروس من جواهر القاموس: مرتضى الزَّبيدي
- "معجم الأفعال المتعدية بحرف": موسى بن الملياني الأحمدي
 
        وبما أن المعاجم – بصفة عامة – يأخذ بعضها عن بعض إلى درجة التشابه الكبير بين محتوياتها أقتصر هنا على إثبات ما نقلته منها  بخصوص توضيح تعدد وتنوع معنى أو معاني فِعل (قابل) – من 3 معاجم (دون مراعاة أي ترتيب لها) كما يلي:
 
أولا، من: "تهذيب اللغة": أبو منصور محمد بن أحمد الأزهري، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة الأولى 2001م.
[ورد في ص 139 من ج 9: "وقال أَبو نصر: أَقبَلَ نَعلَه وقابَلها: إذا جَعَل لها قِبالين...ويقال: قابِلْ نَعْلَك، أَي: اجعل لها قِبالَين...قال أبو عبيد: والقِبال: مِثْل الزِّمام بين الإصبع الوسطى والتي تليها...".
وورد بعد ذلك في ص 140 من ج 9 نفسه: "قال أبو عبيد: قال الأصمعي: المقابَلة أن يُقطَع مِن طرف أُذنها شيءٌ ثم يترك معلَّقاً لا يَبين كأنه زَنَمَة. والمُدابَرةُ: أَن يُفعل ذلك بمؤخّر الأُذُن من الشاة. قال الأصمعي: وكذلك إنْ بان ذلك من الأُذُن أَيضاً فهي مُقابَلة ومُدابَرة بعد أَن يكون قد قُطع.
ويقال: رجلٌ مُقابَل ومُدابَرٌ: إذا كان كريمَ الطَّرَفين من قِبَل أَبيه وأمِّه.
وقال الليث: إذا ضمَمْتَ شيئاً إلى شيءٍ قلت: قابلتُه به.
والقابلةُ: الليلةُ المقْبِلة، وكذلك العامُ القابل، ولا يقولون فَعَل يَفعُل.]
 
ثانيا، من: "المحكم والمحيط الأعظم" لابن سيدة الأندلسي، منشورات دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، 2000.
[- (ص 426 من ج 6: وعام قابل: مقبل، وكذلك: ليلة قابلة، ولا فعل لهما... واستقبل الشيء، وقابله: حاذاه بوجهه.)
- (ص 429 من ج 6: وقابل الشيء بالشيء مقابلة، وقبالا: عارضه. ومقابلة الكتاب بالكتاب، وقباله به: معارضته...وأقبله الشيء: قابله به.)
- (ص 432 من ج 6: وأقبل النعل، وقبلها، وقابلها: جعل لها قبالين. وقيل: اقبلها: جعل لها قبالا، وقبلها: شد قبالها. وقيل: مقابلتها: أن يثنى ذؤابة الشراك إلى العقدة.)]
 
ثالثا، من: "لسان العرب" لابن منظور.
(من ص 540 إلى ص 546 من ج 11 من معجم "لسان العرب" (بتصرف):
[- ... وعام قابِل خلاف دابِر. وعام قابِل: مُقبل، وكذلك ليلة قابِلة، ولا فعل لهما.
 - ... واستقبَل الشيءَ وقابَله: حاذاه بوجهه.
- ... ورجل مُقابَل مُدابَر: محض من أَبَوَيْه وقيل: رجل مُقابَل ومُدابَر إِذا كان كريم الطَّرَفين من قِبَل أَبيه وأُمِّه. وقال اللحياني: المُقابَل الكريم من كلا طرَفيه. وقيل: مُقابَل كريم النسَب من قِبَل أَبويه وقد قُوبِل.
- ... أَبو الهيثم: قَبَلْت الشيء ودَبَرْته إِذا استقبلتَه أَو استَدْبرته قُبْل عام ودُبْر عام فالدابر المُوَلّي الذي لا يرجع والقابل المستقبَل. والدابِرُ من السِّهام الذي خرج من الرمية. وعام قابل أَي مُقْبِل. والقابلة: الليلة المُقْبِلة وكذلك العام القابل ولا يقولون فَعَل يَفْعُل.
- ... وقَابَل الشيء بالشيء مُقابَلة وقِبالاً: عارضه. الليث: إِذا ضممت شيئاً إِلى شيء قلتَ قابَلْتُه به. ومُقابَلة الكتاب بالكتاب وقِبالُه به: مُعارَضته. وتَقابل القومُ: استقبل بعضهم بعضاً. وقوله تعالى في وصف أَهل الجنة: {إِخواناً على سُرُر مُتقابِلين} جاء في التفسير: أَنه لا ينظر بعضهم في أَقْفاء بعض. وأَقبَله الشيء: قابَله به. وأَقبَلْناهم الرِّماح وأَقْبَل إِبلَه أَفواه الوادي واستقبلها إِياه وقد قَبَلَتْه تَقْبُله قُبولاً وكذلك أَقبَلْنا الرِّماحَ نحو القوم... والمُقابَلة: المُواجهة والتقابُل مثله. وهو قِبالُك وقُبالَتُك أَي تُجاهك.
- ... والقابِل والدابِر: الساقيان. والقابِل: الذي يَقْبَل الدلو.
- ... وأَقْبَل النعلَ وقَبَلَها وقابَلَها: جعل لها قِباليْن. وقيل: أَقْبَلَها جعل لها قِبالاً، وقَبَلَها مخففة شدَّ قِبالَها. وقيل: مُقابَلَتها أَن يثني ذُؤَابَة الشِّراك إِلى العُقدة. ويقال: قابِلْ نعلك أَي اجعل لها قِبالَيْن. وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أَنه كان لنعله قِبالان أَي زِمامان. القِبال: زِمام النعل وهو السير الذي يكون بين الإِصبعين. وفي الحديث: قابِلوا النِّعال أَي اعملوا لها قِبالاً. ونعل مُقْبَلة إِذا جعلت لها قِبالاً ومَقْبُولة إِذا شددت قِبالها.
- ... والقِبْلة في الأَصل: الجهة. والقَبُول من الرياح: الصَّبا لأَنها تستدْبِر الدَّبُور وتستقبل بابَ الكعبة. التهذيب: القَبُول من الرياح الصَّبا لأَنها تستقبل الدَّبُور. الأَصمعي: الرِّياح معظَمها الأَربع الجَنُوب والشَّمال والدَّبُور والصَّبا. فالدَّبور التي تهُبُّ من دُبُر الكعبة والقَبُول من تِلْقائها وهي الصَّبا قال الأَخطل: (فإن تَبْخَل سَدُوسُ بدِرْهَمَيها فإنَّ الرِّيحَ طيِّبة قَبُولُ). قال ثعلب: القَبُول ما استقبلك بين يديك إِذا وَقَفت في القِبْلة قال: وإِنما سميت قَبُولاً لأَن النفس تَقْبَلُها، وهي تكون اسماً وصفة عند سيبويه، والجمع قَبائل عن اللحياني. وقد قَبَلَت الرِّيح بالفتح تَقْبُل قَبْلاً وقُبُولاً، الأَول عن اللحياني، وهي ريح قَبُول، والاسم من هذا مفتوح والمصدر مضموم. وأَقْبَل القوم: دخلوا في القَبُول وقَبلوا: أَصابتهم القَبُول.
ابن بزرج: قالوا قَبِّلوها الريحَ أَي أَقْبلوها الريحَ، قال الأَزهري: وقابِلوها الريحَ بمعناه، فإِذا قالوا اسْتَقْبِلوها الريحَ فإِن أَكثر كلامهم استقبلوا بها الريح...).]
 
        يظهر من المنقول عن هذه المعاجم أن معاني فعل (قابل) متعددة تبعا لأزمنته ماضيا ومضارعا وأمرا، ولبنائه للمعلوم أو للمجهول، ولمصدره (مصادره) وللأسماء المشتقة منه، إلخ. وأذكر من هذه المعاني ما يلي (دون أي ترتيب):
- قابل: أتى من جهة القبلة؛
- قابل: استقبل (تَقَابَلا: تواجَها واستقبلَ بعضُهم بعضاً)؛
- قابل: واجه (المقابلة: المواجهة. والتقابل مثله)؛
- قابل: عارض، وقارن (عَارَضَ الكِتَابَ مُعَارَضَةً وعِرَاضاً: قَابَلَه بكِتَابٍ آخَرَ...وقَابَل الشيء بالشيء مُقابَلة وقِبالاً: عارضه...ومُقابَلة الكتاب بالكتاب وقِبالُه به: مُعارَضته)؛
- قابل: بادل (قابل سلعة بأخرى: بادلها بها)؛
- قابل: ضم (إذا ضَمَمْتَ شَيْئاً إلى شَيْءٍ فقد قابَلْتَه به
- قابل: واجه، وحاذى بوجهه (استقبل الشيء، وقابله: حاذاه بوجهه)،
- قابل [المتعدي إلى مفعولين]: قبـَّل وأَقْـبَـلَ واسْـتَـقْـبَـلَ [المتعدية كلها إلى مفعولين] (ابن بزرج: قالوا قَبِّلوها الريحَ أَي أَقْبلوها الريحَ، قال الأَزهري: وقابِلوها الريحَ بمعناه، فإِذا قالوا اسْتَقْبِلوها الريحَ فإِن أَكثر كلامهم استقبلوا بها الريح)؛
- قابل: أقبل (وأقبل النعل، وقبلها، وقابلها: جعل لها قبالين)؛
- قابل: عامل، واجه (قابله بإحسان، بمعروف، بمكروه... عامله وواجهه بذلك)؛
- قابل: ناظر، ماثل، ساوى...
 
        ومما يضاف هنا، إلى هذا الفعل، اسم الفاعل منه، واسم المفعول، ومرادفاته، وبناؤه للمجهول، واستعماله على سبيل المجاز والتوسع، إلخ...
- القابلة: الليلة المُقْبِلة وكذلك العام القابل ولا يقولون فَعَل يَفْعُل.
- القابلة: التي تَقْبَلُ الولدَ عند الوِلادِة.
- القابِل: العام المُقْبل.
- القابِل: الذي يَقْبَل الدلو.
- القابِل والدابِر: الساقيان.
- رجلٌ مُقابَلٌ، بفتحِ الباء: كريمُ النَّسَبِ من قِبَلِ أَبَوَيه، وقد قُوبِلَ،
-"قَبَلَت الإبل أفواه الوادي: قابَلَتها...وأقبَلْته الشيءَ: قابلته به، وأقبلنا الرِّماحَ نحو القوم: قابلناهم بها..." (عن "المخصص" لابن سيده).
- "والقِبَالُ زمام البَعيرِ والنَّعل. وقابَلْتُها: جَعَلْتُ لها قِبالَينِ، لأنَّ كُلَّ واحدٍ منهما يُقْبِلُ على الآخَر... والقابلة: الليلة المقْبلة. والعامُ القابل: المُقْبل. ولا يقال منه فَـعَـلَ. والقابلة: التي تَقْبَلُ الولدَ عند الوِلادِ..." (عن "مقاييس اللغة" لابن فارس).
 
        وفي الختام أنصح الجميع بالاستعانة بالمصادر، بالكتب الأصول، وبعدم الاقتصار على المراجع إلا في حال تعذُّر الوصول إلى المصادر، الأصول.
        وأرجو أن أكون قد قدمت، في ما أوردته أعلاه، ما يفيد القراء الكرام.[/rtl]

profdarab

Messages : 14
Points : 18
Date d'inscription : 30/08/2018
Age : 59
Localisation : Fès, Maroc.

http://profdarab@gmail.com

Revenir en haut Aller en bas

 قابَل بين Vs  قابَل ب / على  - Page 2 Empty Re: قابَل بين Vs قابَل ب / على

Message par profdarab le Dim 21 Juil - 16:44

[rtl]السلام على ابن ناصر، وعلى منصور، وعلى كل من سيقرأ ما يلي.[/rtl]



 


[rtl][قبل كل شيء أشير إلى أن العنوان الذي تمت الإشارة إليه على الإنترنيت لا ينفتح، وإنما تستقبلنا عبارات من قبيل: "Oops! We ran into some problem".][/rtl]



 


[rtl]        بخصوص فعل (قابل) أرى أنه يحسن مراعاة أمور كثيرة منها، على سبيل المثال:[/rtl]




[rtl]1- الأصل أو الجذر المعجمي المجرد من حروف الزيادة؛[/rtl]




[rtl]- ورد في ص 51 من ج 5 من معجم "مقاييس اللغة" لابن فارس أن: "(قبل) القاف والباء واللام أَصْلٌ واحدٌ صحيحٌ تدلُّ كلمهُ كلُّـها على مواجهة الشـَّيء للشـَّيء، ويتفرع بعد ذلك."[/rtl]



 


[rtl]2- الأصل الثلاثي الذي زيدت فيه ألف المفاعلة، وحركات عينه؛[/rtl]




[rtl]- أورد موسى بن الملياني الأحمدي في ص 285 من "معجم الأفعال المتعدية بحرف" صيغتين لماضي الجذر المعجمي (قبل)، لأولاهما صيغتان في المضارع ومصدر واحد، ولثانيتهما صيغة واحدة في المضارع لكنَّ لها ثلاثة مصادر، وهي كما يلي:[/rtl]




[rtl]الصيغة الأولى: قَـبَـلَ – يَـقْـبُـلُ و يَـقْـبَـلُ قُـبَـالَـةً.[/rtl]




[rtl]الصيغة الثانية -ا-: قَـبِـلَ – يَـقْـبَـلُ قَـبَـالَـةً وقُـبْـلَـةً.[/rtl]




[rtl]الصيغة الثانية –ب-: قَـبِـلَ – يَـقْـبَـلُ قَـبْـلاً.[/rtl]



 


[rtl]3- صيغة الفعل – موضوع البحث –  في الأزمنة الثلاثة (الماضي والمضارع والأمر)؛[/rtl]




[rtl]- ورد في ما بين  ص 540 و 546 من ج 11 من معجم "لسان العرب" لابن منظور: "ويقال: قابِلْ نعلك أَي اجعل لها قِبالَيْن...وفي الحديث: قابِلوا النِّعال أَي اعملوا لها قِبالاً."[/rtl]



 


[rtl]4- بناء الفعل للمعلوم أوالمجهول وضمائره ومشتقاته تذكيرا وتأنيثا (اسم الفاعل واسم المفعول، إلخ.)؛[/rtl]




[rtl]- ص في ص 73 من ج 6 من معجم "تاج اللغة وصحاح العربية" للجوهري: "...ورجل مقابل، أي كريم النسب من قبل أبويه... وشاة مقابلة: قطعت من أذنها قطعة لم تبن وتركت معلقة من قدم. فإن كانت من أخر فهى مدابرة."[/rtl]



 


[rtl]5- اشتراكه أو اتفاقه في المعنى مع صيغ صرفية ومشتقات أخرى (فاعل بمعنى فعَل، أو أفعَلَ، أو استفعل)؛[/rtl]




[rtl]- ورد في ص 426 من ج 6 من معجم "المحكم والمحيط الأعظم" لابن سيدة الأندلسي: " واستقبل الشيء، وقابله: حاذاه بوجهه." وورد بعد ذلك في ص 429: "وأقبله الشيء: قابله به."[/rtl]




[rtl]- وورد في ص 382 من ج 4 من "المخصص" لابن سيده أيضا: "قَبَلَت الإبل أفواه الوادي: قابَلَتها...وأقبَلْته الشيءَ: قابلته به، وأقبلنا الرِّماحَ نحو القوم: قابلناهم بها...".[/rtl]



 


[rtl]6- إلى غير ذلك مما يربط بين صيغ الفعل وسياقات استعمالاته ودلالاته على سبيل الحقيقة أو على سبيل الوجوب أو الجواز أو المجاز؛[/rtl]




[rtl]- الأمثلة على هذا لا تعد ولا تحصى، غير أنني سأثبت هنا مثالا واحد له علاقة بالترادف. قال الصاحب بن عباد في ص 1029 من معجمه "المحيط في اللغة" [ملف PDF]: " وإذا ضَمَمْتَ شَيْئاً إلى شَيْءٍ فقد قابَلْتَه به."[/rtl]



 


[rtl]7- أخيرا، الفعل المتعدي بنفسه، والمتعدي بواسطة، والمتعدي إلى مفعولين.[/rtl]




[rtl]- (قابل الفلاحُ الشمسَ – قابل الباحثُ الكتابَ بالمخطوطِ – فابل الجنودُ الأعداءَ السلاحَ = فابل الجنودُ الأعداءَ بالسلاحِ).[/rtl]



 


[rtl]        لقد استمتعت بتتبع مادة (قبل) المعجمية في مجموعة من معاجم اللغة العربية القديمة – التي أفضلها كثيرا على المعاجم الحديثة – منها أساسا (دون مراعاة أي ترتيب لها):[/rtl]




[rtl]- "تهذيب اللغة": أبو منصور محمد بن أحمد الأزهري[/rtl]




[rtl]- "مقاييس اللغة": ابن فارس[/rtl]




[rtl]- "المحيط في اللغة": الصاحب بن عباد[/rtl]




[rtl]- "المحكم والمحيط الأعظم": ابن سيدة الأندلسي[/rtl]




[rtl]- "المخصص": ابن سيده [/rtl]




[rtl]- "تاج اللغة وصحاح العربية": الجوهري[/rtl]




[rtl]-  "لسان العرب": ابن منظور[/rtl]




[rtl]- تاج العروس من جواهر القاموس: مرتضى الزَّبيدي[/rtl]




[rtl]- "معجم الأفعال المتعدية بحرف": موسى بن الملياني الأحمدي[/rtl]



 


[rtl]        وبما أن المعاجم – بصفة عامة – يأخذ بعضها عن بعض إلى درجة التشابه الكبير بين محتوياتها أقتصر هنا على إثبات ما نقلته منها  بخصوص توضيح تعدد وتنوع معنى أو معاني فِعل (قابل) – من 3 معاجم (دون مراعاة أي ترتيب لها) كما يلي: [/rtl]



 


[rtl]أولا، من: "تهذيب اللغة": أبو منصور محمد بن أحمد الأزهري، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة الأولى 2001م.[/rtl]




[rtl][ورد في ص 139 من ج 9: "وقال أَبو نصر: أَقبَلَ نَعلَه وقابَلها: إذا جَعَل لها قِبالين...ويقال: قابِلْ نَعْلَك، أَي: اجعل لها قِبالَين...قال أبو عبيد: والقِبال: مِثْل الزِّمام بين الإصبع الوسطى والتي تليها...". [/rtl]




[rtl]وورد بعد ذلك في ص 140 من ج 9 نفسه: "قال أبو عبيد: قال الأصمعي: المقابَلة أن يُقطَع مِن طرف أُذنها شيءٌ ثم يترك معلَّقاً لا يَبين كأنه زَنَمَة. والمُدابَرةُ: أَن يُفعل ذلك بمؤخّر الأُذُن من الشاة. قال الأصمعي: وكذلك إنْ بان ذلك من الأُذُن أَيضاً فهي مُقابَلة ومُدابَرة بعد أَن يكون قد قُطع. [/rtl]




[rtl]ويقال: رجلٌ مُقابَل ومُدابَرٌ: إذا كان كريمَ الطَّرَفين من قِبَل أَبيه وأمِّه.[/rtl]




[rtl]وقال الليث: إذا ضمَمْتَ شيئاً إلى شيءٍ قلت: قابلتُه به. [/rtl]




[rtl]والقابلةُ: الليلةُ المقْبِلة، وكذلك العامُ القابل، ولا يقولون فَعَل يَفعُل.][/rtl]



 


[rtl]ثانيا، من: "المحكم والمحيط الأعظم" لابن سيدة الأندلسي، منشورات دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، 2000.[/rtl]




[rtl][- (ص 426 من ج 6: وعام قابل: مقبل، وكذلك: ليلة قابلة، ولا فعل لهما... واستقبل الشيء، وقابله: حاذاه بوجهه.) [/rtl]




[rtl]- (ص 429 من ج 6: وقابل الشيء بالشيء مقابلة، وقبالا: عارضه. ومقابلة الكتاب بالكتاب، وقباله به: معارضته...وأقبله الشيء: قابله به.)[/rtl]




[rtl]- (ص 432 من ج 6: وأقبل النعل، وقبلها، وقابلها: جعل لها قبالين. وقيل: اقبلها: جعل لها قبالا، وقبلها: شد قبالها. وقيل: مقابلتها: أن يثنى ذؤابة الشراك إلى العقدة.)][/rtl]



 


[rtl]ثالثا، من: "لسان العرب" لابن منظور.[/rtl]




[rtl](من ص 540 إلى ص 546 من ج 11 من معجم "لسان العرب" (بتصرف):[/rtl]




[rtl][- ... وعام قابِل خلاف دابِر. وعام قابِل: مُقبل، وكذلك ليلة قابِلة، ولا فعل لهما.[/rtl]




[rtl] - ... واستقبَل الشيءَ وقابَله: حاذاه بوجهه.[/rtl]




[rtl]- ... ورجل مُقابَل مُدابَر: محض من أَبَوَيْه وقيل: رجل مُقابَل ومُدابَر إِذا كان كريم الطَّرَفين من قِبَل أَبيه وأُمِّه. وقال اللحياني: المُقابَل الكريم من كلا طرَفيه. وقيل: مُقابَل كريم النسَب من قِبَل أَبويه وقد قُوبِل.[/rtl]




[rtl]- ... أَبو الهيثم: قَبَلْت الشيء ودَبَرْته إِذا استقبلتَه أَو استَدْبرته قُبْل عام ودُبْر عام فالدابر المُوَلّي الذي لا يرجع والقابل المستقبَل. والدابِرُ من السِّهام الذي خرج من الرمية. وعام قابل أَي مُقْبِل. والقابلة: الليلة المُقْبِلة وكذلك العام القابل ولا يقولون فَعَل يَفْعُل.[/rtl]




[rtl]- ... وقَابَل الشيء بالشيء مُقابَلة وقِبالاً: عارضه. الليث: إِذا ضممت شيئاً إِلى شيء قلتَ قابَلْتُه به. ومُقابَلة الكتاب بالكتاب وقِبالُه به: مُعارَضته. وتَقابل القومُ: استقبل بعضهم بعضاً. وقوله تعالى في وصف أَهل الجنة: {إِخواناً على سُرُر مُتقابِلين} جاء في التفسير: أَنه لا ينظر بعضهم في أَقْفاء بعض. وأَقبَله الشيء: قابَله به. وأَقبَلْناهم الرِّماح وأَقْبَل إِبلَه أَفواه الوادي واستقبلها إِياه وقد قَبَلَتْه تَقْبُله قُبولاً وكذلك أَقبَلْنا الرِّماحَ نحو القوم... والمُقابَلة: المُواجهة والتقابُل مثله. وهو قِبالُك وقُبالَتُك أَي تُجاهك.[/rtl]




[rtl]- ... والقابِل والدابِر: الساقيان. والقابِل: الذي يَقْبَل الدلو.[/rtl]




[rtl]- ... وأَقْبَل النعلَ وقَبَلَها وقابَلَها: جعل لها قِباليْن. وقيل: أَقْبَلَها جعل لها قِبالاً، وقَبَلَها مخففة شدَّ قِبالَها. وقيل: مُقابَلَتها أَن يثني ذُؤَابَة الشِّراك إِلى العُقدة. ويقال: قابِلْ نعلك أَي اجعل لها قِبالَيْن. وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أَنه كان لنعله قِبالان أَي زِمامان. القِبال: زِمام النعل وهو السير الذي يكون بين الإِصبعين. وفي الحديث: قابِلوا النِّعال أَي اعملوا لها قِبالاً. ونعل مُقْبَلة إِذا جعلت لها قِبالاً ومَقْبُولة إِذا شددت قِبالها.[/rtl]




[rtl]- ... والقِبْلة في الأَصل: الجهة. والقَبُول من الرياح: الصَّبا لأَنها تستدْبِر الدَّبُور وتستقبل بابَ الكعبة. التهذيب: القَبُول من الرياح الصَّبا لأَنها تستقبل الدَّبُور. الأَصمعي: الرِّياح معظَمها الأَربع الجَنُوب والشَّمال والدَّبُور والصَّبا. فالدَّبور التي تهُبُّ من دُبُر الكعبة والقَبُول من تِلْقائها وهي الصَّبا قال الأَخطل: (فإن تَبْخَل سَدُوسُ بدِرْهَمَيها فإنَّ الرِّيحَ طيِّبة قَبُولُ). قال ثعلب: القَبُول ما استقبلك بين يديك إِذا وَقَفت في القِبْلة قال: وإِنما سميت قَبُولاً لأَن النفس تَقْبَلُها، وهي تكون اسماً وصفة عند سيبويه، والجمع قَبائل عن اللحياني. وقد قَبَلَت الرِّيح بالفتح تَقْبُل قَبْلاً وقُبُولاً، الأَول عن اللحياني، وهي ريح قَبُول، والاسم من هذا مفتوح والمصدر مضموم. وأَقْبَل القوم: دخلوا في القَبُول وقَبلوا: أَصابتهم القَبُول. [/rtl]




[rtl]ابن بزرج: قالوا قَبِّلوها الريحَ أَي أَقْبلوها الريحَ، قال الأَزهري: وقابِلوها الريحَ بمعناه، فإِذا قالوا اسْتَقْبِلوها الريحَ فإِن أَكثر كلامهم استقبلوا بها الريح...).][/rtl]



 


[rtl]        يظهر من المنقول عن هذه المعاجم أن معاني فعل (قابل) متعددة تبعا لأزمنته ماضيا ومضارعا وأمرا، ولبنائه للمعلوم أو للمجهول، ولمصدره (مصادره) وللأسماء المشتقة منه، إلخ. وأذكر من هذه المعاني ما يلي (دون أي ترتيب):[/rtl]




[rtl]- قابل: أتى من جهة القبلة؛[/rtl]




[rtl]- قابل: استقبل (تَقَابَلا: تواجَها واستقبلَ بعضُهم بعضاً)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: واجه (المقابلة: المواجهة. والتقابل مثله)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: عارض، وقارن (عَارَضَ الكِتَابَ مُعَارَضَةً وعِرَاضاً: قَابَلَه بكِتَابٍ آخَرَ...وقَابَل الشيء بالشيء مُقابَلة وقِبالاً: عارضه...ومُقابَلة الكتاب بالكتاب وقِبالُه به: مُعارَضته)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: بادل (قابل سلعة بأخرى: بادلها بها)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: ضم (إذا ضَمَمْتَ شَيْئاً إلى شَيْءٍ فقد قابَلْتَه به)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: واجه، وحاذى بوجهه (استقبل الشيء، وقابله: حاذاه بوجهه)،[/rtl]




[rtl]- قابل [المتعدي إلى مفعولين]: قبـَّل وأَقْـبَـلَ واسْـتَـقْـبَـلَ [المتعدية كلها إلى مفعولين] (ابن بزرج: قالوا قَبِّلوها الريحَ أَي أَقْبلوها الريحَ، قال الأَزهري: وقابِلوها الريحَ بمعناه، فإِذا قالوا اسْتَقْبِلوها الريحَ فإِن أَكثر كلامهم استقبلوا بها الريح)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: أقبل (وأقبل النعل، وقبلها، وقابلها: جعل لها قبالين)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: عامل، واجه (قابله بإحسان، بمعروف، بمكروه... عامله وواجهه بذلك)؛[/rtl]




[rtl]- قابل: ناظر، ماثل، ساوى...[/rtl]



 


[rtl]        ومما يضاف هنا، إلى هذا الفعل، اسم الفاعل منه، واسم المفعول، ومرادفاته، وبناؤه للمجهول، واستعماله على سبيل المجاز والتوسع، إلخ...[/rtl]




[rtl]- القابلة: الليلة المُقْبِلة وكذلك العام القابل ولا يقولون فَعَل يَفْعُل.[/rtl]




[rtl]- القابلة: التي تَقْبَلُ الولدَ عند الوِلادِة.[/rtl]




[rtl]- القابِل: العام المُقْبل. [/rtl]




[rtl]- القابِل: الذي يَقْبَل الدلو.[/rtl]




[rtl]- القابِل والدابِر: الساقيان. [/rtl]




[rtl]- رجلٌ مُقابَلٌ، بفتحِ الباء: كريمُ النَّسَبِ من قِبَلِ أَبَوَيه، وقد قُوبِلَ،[/rtl]




[rtl]-"قَبَلَت الإبل أفواه الوادي: قابَلَتها...وأقبَلْته الشيءَ: قابلته به، وأقبلنا الرِّماحَ نحو القوم: قابلناهم بها..." (عن "المخصص" لابن سيده).[/rtl]




[rtl]- "والقِبَالُ زمام البَعيرِ والنَّعل. وقابَلْتُها: جَعَلْتُ لها قِبالَينِ، لأنَّ كُلَّ واحدٍ منهما يُقْبِلُ على الآخَر... والقابلة: الليلة المقْبلة. والعامُ القابل: المُقْبل. ولا يقال منه فَـعَـلَ. والقابلة: التي تَقْبَلُ الولدَ عند الوِلادِ..." (عن "مقاييس اللغة" لابن فارس).[/rtl]



 

[rtl]        وفي الختام أنصح الجميع بالاستعانة بالمصادر، بالكتب الأصول، وبعدم الاقتصار على المراجع إلا في حال تعذُّر الوصول إلى المصادر، الأصول.[/rtl]




[rtl]        وأرجو أن أكون قد قدمت، في ما أوردته أعلاه، ما يفيد القراء الكرام.[/rtl]



profdarab

Messages : 14
Points : 18
Date d'inscription : 30/08/2018
Age : 59
Localisation : Fès, Maroc.

http://profdarab@gmail.com

Revenir en haut Aller en bas

 قابَل بين Vs  قابَل ب / على  - Page 2 Empty Re: قابَل بين Vs قابَل ب / على

Message par Contenu sponsorisé


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Page 2 sur 3 Précédent  1, 2, 3  Suivant

Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum